قمة بين السيسي وهولاند حول العلاقات والقضايا الراهنة      “داعش” يطبق على الرمادي . . والأنبار تستغيث      300 وحدة استيطانية في الضفة واعتقالات بالقدس      محمد بن راشد يشهد منتدى الإعلام الإماراتي اليوم      رئيس الدولة يدعو لأداء صلاة الاستسقاء صباح الخميس      مفاصل أدب الطفل في ملتقى الإبداع الخليجي      سيدة مصرية تخلع زوجها لأنه "أصلع"      لماذا ترفض زوجة رئيس وزراء الهند الحراسة؟      وفاة الفنانة الكبيرة صباح عن عمر يناهز 87 عاما      أنجلينا جولي: أحب الإخراج لكنني لن أعتزل التمثيل     



كتابات حصرية

تأثير البطالة على الحياة

23-02-2012

العمل هو حاجةٌ أوّلية للإنسان . يشكلُ حالةً من النشاط الإيجابيّ والتنظيم اليومي ، حيثُ يتربى الذهن على هذا الأسلوب الروتيني اليومي . وليس الروتين دائماً أمراً خاطئاً .
نتحدّث حول العمل عند الجنسين ، على الأقلِ لفترة معيّنة  من الحياة هي فترةُ الشباب .
على الإنسان أن يتدرّب على الحياة من خلال ممارسةِ نشاطٍ جسديّ وفكريّ ، ولا ينمو بشكلٍ طبيعي إن بقي دون عمل . قد يتخلى عن عمله أحياناً باختياره . كأن يكون غير قادر على القيام بواجباته الأسرية كلّها . وتكون لديه مرحلة في الحياة ملحة أكثر من العمل ، ويكون له مورد رزق كافٍ .
برزت  البطالة كظاهرة اجتماعية منذ عصر الثورة الصناعية في بداية القرن التاسع عشر وكانت في انكلترة في البدء ،ثمّ انتشرت  بعد ذلك في أوروبة وأمريكة الشمالية. أحدثت الثورة الصناعية تحولاً جذرياً في الإنتاج، انتقلت العمليات الإنتاجية التي كانت تتم يدوياً إلى الآلة. ومنذ ذلك التاريخ بدأ يتكون هذا العدد من العاطلين عن العمل.



كان للآلة تأثيراً على الحرفيين المهنيين وعمال الصناعة المنزلية، فقدوا ورشاتهم بأدواتها البسيطة تحت ضغط المزاحمة المتزايدة من جانب المعامل ، وأصبحوا بلا مورد رزق، وتحولوا إلى عمال مصانع أو انضموا إلى الأعداد المنتظرة لفرصة عمل.
تعريف البطالة الذي أوصت به منظمة العمل الدولية ، والذي نصَّ   على أن "العاطل عن العمل هو ذلك الفرد الذي يكون فوق سن معينة بلا عمل و هو قادر على العمل و راغب فيه و يبحث عنه عند مستوى أجر سائد لكنه لا يجده"
البطالة الاختيارية هي الحالة التي ينسحب فيها شخص من عمله بمحض إرادته لأسباب معينة، أما البطالة الإجبارية فهي توافق تلك الحالة التي يجبر فيها العامل على ترك عمله أي دون إرادته مع أنه راغب و قادر عليه 
يوجد بعض القطاعات الاقتصادية الموسمية التي تحتاج لأعداد كبيرة من العمال مثل الزراعة، و عند نهاية الموسم يتوقف النشاط فيها مما يستدعي إحالة العاملين بهذه القطاعات إلى  ما يطلق عليه بالبطالة الموسمية.
 يوجدُ نوع من البطالة اسمه بطالة الفقر ، وهي تلك الناتجة عن خلل في التنمية  الاقتصادية ، ومنها البطالة في العالم العربي . حيث تعتبر خطيرة . لأنّها تهدّد استقرار المجتمع ، أسبابها تختلف من مجتمع عربي لآخر
أسبابها : اقتصادية، اجتماعية و سياسية.
لن نخوض في أسباب البطالة كلّها بل سنتحدّث عن أثرها على الفرد وعلى المجتمع . وفي المجتمع العربي الذي تتركز فيه الثروة بيد فئة قليلة من الناس القائمين على السلطة ، ويتمّ استئثارهم بها . فإنّ الفارق شاسعٌ بين الطبقتين ، وبما أنه لا توجد خطّة اقتصادية واضحة ،  فإن استيعاب العاطلين عن العمل أمر شبه مستحيل . إضافة إلى تدني الأجور لمن يجدون الفرصة في قطّاع الدولة أو القطّاع الخاص .
تحرم العائلات نفسها من كلّ الأشياء ليتعلّم أولادها من أجل أن يحظوا بعمل مناسب . لكنّهم في النهاية يعلّقون شهاداتهم وينتظرون الحظ في إمكانية مغادرة بلادهم للعمل في أماكن أخرى ، حيث يواجهون الصعوبات الكبيرة هذا إن صحّ لهم عقد عمل  ، وكل عامل خارج بلده لديه حكاية ألم كبرى .
ليس كل شخص يستطيع الحصول على فرصة في الخارج . لذا يبقى أغلب الشباب . يغطون في نوم عميق لينسوا واقعهم ، فلا عمل ، ولا زواج ، ولا إمكانية عيش وهنا الطامة الكبرى . ما الفرق بين الحياةِ والموت ؟
يبدأ الشاب يفقد احترامه لنفسه كما يفقد الثقة بالمجتمع والعدالة وينتظره مصير سيء فإمّا الانتحار ، وإما الانخراط في أعمال جماعية ينفّث فيها عن كربه ولو كان مصيره الموت ، وهذا هو سبب أكثر الثورات في العالم . الركضُ وراء الرغيف مسألة هامة ، والبشرية مملوءة بالخيرات . لكن هناك سوء توزيع للثروة . وخلل في القيم يجعل الحياة الاستهلاكية والتسويق ظاهرة أقوى من كلّ شيء . يسوّق حتى القتل من أجل الربح .
ويغرقُ الجميع في أمراض نفسية اسمها أمراض العصر . أقلّها الاكتئاب .

بقلم : نادية خلوف


مشاركة الخبر

تقييم الخبر

من 5    


تعليقات الزوار

ahmed
10-03-2013 12:20 PM

ان البطاله هي عدم وجود العمللي

ثائر من سورية
24-02-2012 07:58 AM

أحد أسباب انتفاض سورية هو عدم وجود فرص للعمل أو الحياة

سامر زينو
23-02-2012 12:49 PM

أستاذتنا العزيزة . تتحدثين عن البطالة . سورية تموت وليس فيها بطالة . فيها موت . لماذا لا تتحدثين عن ضمير العالم الميت . كل مايهمنا أن يتوقف القتل .هل من يحكم سورية هو بشر أم الشر المطلق . يقتلون الشهيد ويضعون وشم اسم الأسد عليه . أين ضمير العالم . لكن سيتي الدور على الجميع الشعب السوري سيعيد للعالم ضميرة . عاش الشعب السوري العظيم


أضف تعليقك
اسمك
بريدك الالكتروني
التعليق
 

إنضم للقائمة البريدية لتصلك أحدث الأخبار و النشرات

الاسم


البريد الالكتروني

هل تظن ان من خانك يستحق المسامحه؟

اقرر حسب صلة القرابه
نعم ومهما كانت الصله بيننا
لا اسامح الخائن كائنا من كان

أوقات الصلاة حسب توقيت الامارات العربية المتحدة

الفجر ....... 5:25
الشروق ....... 6:45
الظهر ....... 12:09
العصر ....... 3:13
المغرب ....... 5:34
العشاء ....... 6:53



”قال أحد الحكماء : لا تصاحب إلا من يكتم سرك ويكون لك ومعك في النوائب*
وينشر حسناتك ويطوي سيئاتك فإن لم تجده فلا تصاحب إلا نفسك“

الرئيسية | الفيديو | البث المباشر | تعليقات الزوار | الأرشيف | من نحن
  جميع الحقوق محفوظة © موقع نور الشرق